Disclaimer: This is a user generated content submitted by a member of the WriteUpCafe Community. The views and writings here reflect that of the author and not of WriteUpCafe. If you have any complaints regarding this post kindly report it to us.

 السوق المالية، هناك أنواع من الأسهم التي تعرف بأسهم توزيع الأرباح الدورية أو الربع سنوية. هذه الأسهم تُعرف أيضًا باسم “الأسهم ذات العائد العالي” أو “الأسهم المنتجة للدخل“. تقوم هذه الشركات بتوزيع أرباحها بشكل دوري على المساهمين، ويمكن أن يتم ذلك كل ثلاثة أشهر أو كل ربع سنة.

عندما تحتفظ الشركة بسياسة توزيع أرباح دورية، يمكن أن يكون ذلك جزءًا من استراتيجية الشركة لجذب المستثمرين الذين يبحثون عن دخل من الأرباح بشكل منتظم بدلاً من الاعتماد فقط على ارتفاع أسعار الأسهم لتحقيق العوائد.

من الجيد أن تتحقق دائمًا من سياسة الأرباح للشركات التي تنوي الاستثمار فيها، لأن بعض الشركات قد تختلف في توقيت وكمية توزيع الأرباح بناءً على أداء الشركة وخططها المالية.

الأسهم التي توزع أرباحها كل ثلاثة أشهر تعتبر عادةً أسهمًا ذات عائد دوري ومنتظم، وهي جزء من فئة الأسهم المنتجة للدخل. هذه الأسهم تتميز بتوزيع أرباحها بشكل منتظم بين المساهمين كل ثلاثة أشهر، مما يجعلها جذابة للمستثمرين الذين يبحثون عن دخل ثابت ومنتظم من استثماراتهم.

تتمثل الفوائد الرئيسية للاستثمار في هذه الأسهم في:

1. **الدخل الثابت**: توفر الأرباح الدورية دخلاً منتظماً للمساهمين.

2. **الاستقرار والتوقعات المنتظمة**: يمكن للمستثمرين التوقعات بشأن توزيع الأرباح بناءً على توقيتها الدوري.

3. **الحفاظ على رأس المال والنمو المحتمل**: بالإضافة إلى الأرباح، يمكن للأسهم المنتجة للدخل أن تتيح الاستفادة من ارتفاع قيمة السهم على المدى الطويل.

من الأمثلة الشهيرة على هذا النوع من الأسهم هي الشركات في قطاعات مختلفة مثل الاتصالات، الطاقة، البنوك، والعقارات، التي تتمتع بتوزيعات أرباح دورية مستقرة.

https://www.mawkia.com

Login

Welcome to WriteUpCafe Community

Join our community to engage with fellow bloggers and increase the visibility of your blog.
Join WriteUpCafe